رياضة

500 ألف جنيه أسترليني.. هل يوافق ليفربول على شرط محمد صلاح لتمديد عقده في الموسم المقبل

500 ألف جنيه أسترليني.. هل يوافق ليفربول على شرط محمد صلاح لتمديد عقده في الموسم المقبل

ديي سيريا – فريق التحرير

طلب اللاعب المصري “محمد صلاح” والذي يلعب في صفوف نادي ليفربول الإنكليزي، مبلغاً مالياً ضخماً لتمديد عقده مع الفريق.

وبحسب ما رصد أوطان بوست، فإن محمد صلاح نجم المنتخب المصري لكرة القدم طلب راتباً ضخماً لتمديد عقده مع نادي ليفربول.

صحيفة “ميرور” البريطانية قالت، إن صلاح طلب مبلغ 500 ألف جنيه إسترليني، أي ما يعادل 694 ألف دولار أمريكي في الأسبوع.

وإذا ما تمت الموافقة على هذا المبلغ، سيكون “صلاح” صاحب أعلى راتب بتاريخ نادي ليفربول،وتحاول إدارة الفريق تحصينه بشكل كامل.

في ظل بعض التقارير التي تشير إلى رغبة ريال مدريد وباريس سان جرمان في ضم “صلاح” إلى صفوفهم.

وأوضحت أن مدرب ليفربول “يورغن كلوب” حريص أيضاً على استمرار هداف الفريق على مدار السنوات الأربعة الماضية.

مثل حرصه على استمرار بعض ركائز الفريق.

الأمر الذي دفعه للتركيز على تمديد عقود بعضهم في الانتقالات الصيفية الأخيرة بدلاً من الصفقات الجديدة.

وسيخفض “صلاح” مطالبه المالية في النهاية، بعد أن يحصل على راتب أفضل بكثير من راتبه الحالي، حسب الرصد.

ويبلغ راتب “صلاح” الحالي 200 ألف جنيه أسترليني، ما يعادل 277 ألف دولار أسبوعياً، وينتهي عقده الحالي في نهاية حزيران 2023.

لمحة عن مسيرته الرياضية 

“محمد صلاح” تولد عام 1992 بمدينة نجريج في مصر، بدأ مسيرته في صفوف الناشئين في نادي المقاولون العرب حتى تم تصعيده إلى الفريق الأول.

واتجه للاحتراف في أوروبا وانضم لنادي بازل السويسري وتشيلسي الإنجليزي وفيورنتينا وروما الإيطاليين وناديه الحالي ليفربول الإنجليزي.

حقق صلاح مع ناديه الأوروبي الأول بازل العديد من الألقاب، فحصل معه على لقب دوري السوبر السويسري موسم 2012–2013.

وجائزة أفضل لاعب في دوري السوبر السويسري لعام 2013.

وانضم محمد صلاح إلى نادي تشيلسي الإنجليزي وحصل معهم على لقب الدوري الإنجليزي الممتاز، وكذلك كأس رابطة الأندية الإنجليزية المحترفة 2014.

وفي 2017 انضم لنادي ليفربول بصفقة بلغت 42 مليون يورو بالإضافة إلى 8 ملايين يورو كحوافز.

ليصبح حينها أغلى لاعب عربي وأفريقي عبر التاريخسم 2014–15 وكذلك كأس رابطة الأندية الإنجليزية المحترفة 2014.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى