بروفايل

مثله الأعلى أنطوان كرباج واشتهر بدور كليب وتخلى عن منصبه نقيباً للفنانين .. قصة الفنان اللبناني رفيق علي أحمد ودوده في إحياء فن المونودراما 

مثله الأعلى أنطوان كرباج واشتهر بدور كليب وتخلى عن منصبه نقيباً للفنانين .. قصة الفنان اللبناني رفيق علي أحمد ودوده في إحياء فن المونودراما 

ديلي سيريا – فريق التحرير

رفيق على أحمد، ممثل لبناني كبير قدم خلال مسيرته الفنية الحافلة العديد من الأعمال المنوعة بين التلفزيون والمسرح.

تميز الفنان اللبناني بأدواره المركبة والمعقدة التي أداها بحرفية عالية وصنف كأحد الشخصيات المائة المؤثرة في لبنان حسب صحيفة ليكسبريس الفرنسية.

اشتهر أحمد بعدد من الأدوار الشهيرة، لعل من أبرزها دور كليب في مسلسل الزير سالم عام 2000 ودور رشيد في مسلسل العراب.

في عام 2000 عين أحمد نقيباً للفنانين اللبنانيين إلا أنه قدم استقالته بعد  أشهر فقط نتيجة فشله في تحقيق ما هدف إليه.

ويعود الفضل في إحياء فن المونودراما في لبنان والوطن العربي إلى الفنان رفيق علي أحمد والذي يعد من أصعب الفنون.

قصة حياة رفيق علي أحمد:

ولد الفنان اللبناني رفيق علي أحمد في منطقة يحمر الشقيف بلبنان يوم 13 نيسان عام 1954 من عائلة مسلمة شيعية.

أحب أحمد التمثيل منذ طفولته لينتقل إلى بيروت وهو بعمر 25 عاماً في سبيل تحقيق حلمه.

التحق أحمد بالجامعة اللبنانية بقسم الإخراج والتمثيل رغم معارضة والديه، وتخرج عام 1981 ليبدأ مسيرته الفنية بعد تخرجه بثلاث سنوات.

حيث شارك في عام 1984 بفيلم “ليلى والذئاب” وفي العام التالي قدم تجربته التأليفية والإخراجية الأولى من خلال فيلم “معركة”.

أبرز أعمال رفيق علي أحمد الفنية:

شارك أحمد عام 1991 في فيلم “ناجي العلي” الذي تكلم عن الفنان الفلسطيني ناجي علي الذي اغتيل في لندن.

وفي ذات العام نال أحمد جائزة أفضل ممثل في مهرجان قرطاج بعد أدائه دور الراعي في مسرحية “الجرس” وهي من تأليفه وإخراجه.

وفي عام 1998 قدم أحمد دور البطولة في مسرحية “آخر أيام سقراط” مجسداً دور الفيلسوف الشهير سقراط.

أبرز أدوار رفيق علي أحمد:

اشتهر الفنان اللبناني رفيق علي أحمد بين الجمهور العربي بشكل كبير عقب تجسيده دور كليب في العمل التاريخي الزير سالم.

ومن أبرز أعمال أحمد اللاحقة مسلسل الظاهر بيبرس الذي جسد فيه دور “فارس الدين أقطاي” ودور سيف الدولة الحمداني في “أبو الطيب المتنبي”.

كما جسد عام 2010 دور خالد بن الوليد في مسلسل “القعقاع بن عمرو التميمي” ودور العباس في فيلم “الخوافي والقوادم في نصرة الإسلام”.

وحل أحمد كضيف شرف في مسلسل “ممالك النار” مجسداً دور محمد الفاتح، وآخر أعماله كانت “فتح الاندلس” عام 2021 الحالي.

عين نقيباً للفنانين واستقال بعد أشهر:

في عام 2000، تم تعيين الفنان رفيق علي أحمد نقيباً للفنانين اللبنانيين وحاول وقت استلامه العمل على إعادة الاعتبار للمهنة.

كما سعى أحمد إلى ضمان حقوق العاملين في هذا المجال، إلا أنه استقال بعد أشهر قليلة نتيجة فشله في تحقيق أهدافه.

مثله الأعلى:

تحدث الفنان رفيق علي أحمد خلال لقاء صحفي بأنه أراد أن يكون ممثلاً مثل الفنان اللبناني أنطوان كرباج.

وأضاف أحمد إلى أنه عندما كان شاباً حلم فقط برؤيته قائلاً “جيت على بيروت حتى صير أنطوان كرباج، والحلم تحقق”.

وأكد الفنان اللبناني أن لا شيء مستحيل وسقراط بالنسبة له تحقيق الحلم.

يعود الفضل له بإحياء فن المونودراما:

نجح الفنان رفيق علي أحمد بإحياء فن المونودراما الذي يعد من أصعب الفنون المسرحية على الإطلاق.

وقدم رفيق في هذا الفن 4 أعمال مسرحية وهي “الجرس، الزواريب، قطع وصل، الجرصة”.

ويعود أصل هذا الفن إلى ظاهرة الحكواتي، ويؤديه ممثل واحد بحركات وحوارات ونبرات صوت مختلفة.

ويحتاج هذا الفن إلى لياقة بدنية عالية وقدرة حركية وقدرة على التنويع بين الصوت والحركة دون إلحاق الممل بالجمهور.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى