بروفايل

حاولت أن تطلق ابنتها من زوجها لأنه خسر ماله وعندما عثرت على ابنها لم تعرفه.. أدوار جسدتها الفنانة سوسن ميخائيل وتجربتها الشجاعة في مسلسل رجاها

حاولت أن تطلق ابنتها من زوجها لأنه خسر ماله وعندما عثرت على ابنها لم تعرفه.. أدوار جسدتها الفنانة سوسن ميخائيل وتجربتها الشجاعة في مسلسل رجاها

ديلي سيريا – فريق التحرير

ظهرت الفنانة سوسن ميخائيل على الشاشة السورية مجسدة العديد من الشخصيات الدرامية بتألق وتميز، إليكم البعض منها:

رائدة في رجاها 

أطلت سوسن ميخائيل على الشاشة من خلال مسلسل رجاها، الذي تولت بطولته الفنانة السورية نورمان أسعد.

وحملت اسم رائدة، فكانت سيدة قصتها مأساوية، توفيت والدتها، فتزوج والدها من سيدة أخرى، والتي صارت تعاملها بقسوة.

عدا عن ذلك تحرض والدها عليها، لدرجة أنه أجبرها على أن تعمل كخادمة لدى واحد من الأثرياء في القرية من أجل المال.

ثم يحاول ذلك الثري أن يتحرش بها فتفر، وعندما تروي الحكاية لوالدها لا يصدقها، علاوة على ذلك يضربها من أجل إعادتها إلى العمل.

وفي إحدى الليالي يعود الرجل الثري إلى منزل مخمورا، فيحاول أن يغتصبها، لتضربه على رأسه بجرة فخار، فيموت.

وينتهي المطاف بها في السجن، حيث تلتقي برجاها التي سجنت ظلما بتهمة قتل وحرق أرض، كما حرمت من أولادها.

ويفران مع بعضهما بهدف العثور على أدلة تثبت براءة رجاها، كما تبحث عن الفاعل الحقيقي وراء ما حصل.

أمل في عصر الجنون 

أما في عصر الجنون تؤدي دور الأم “أمل” التي أضاعت ابنها “رياض” عندما كان طفلا، حيث كان يلعب بالقرب من المنزل، ثم اختفى، ولم تعثر عليه.

وبالرغم أن لديها شقيقه التوأم، كما تنجت ثلاث بنات أخريات، لا تستطيع نسيانه، ويقتنع الجميع أنه مات، إلا هي.

وتمضي أمل وقتها بالاهتمام بالبيت، وبواجبات أبنائها وأمور حياتهم، فابنها زيد يعمل بشركة، ولديه مشاكل مع خطيبته.

وابنتها الكبرى تدرس الطب، كما أن لديها ابنتين في المرحلة الثانوية، ثم تلتقي برياض بعد سنوات لكنها لا تعرفه.

لكن قلبها يشدها إليه، تروادها الكثير من الشكوك أنه ابنها، لكنها تحسم الأمر عندما تجد وحمة على كتفه، لتتأكد أنه ابنها.

سوسن ميخائيل “أم رولا” في سنة ثانية زواج 

ثم تظهر الممثلة سوسن بدور مختلف “أم رولا” في مسلسل سنة ثانية زواج، من بطولة الفنان يزن السيد والفنانة دانا جبر.

وتكون أم لابنتين الأولى رولا المتزوجة من صحفي “قصي” والثانية ريما المتزوجة من رجل أعمال “لؤي” الذي خسر جميع ثروته في لحظات قصيرة.

والسبب أن لؤي وضع كل ماله مع شخص كان يشاركه، لكن الأخير اختفى فجأة دون أثر، ليقع بمشاكل مع من حوله.

وأم رولا تحب المظاهر الفاخرة والملابس والبريستيج، وتميل فقط لصهرها الغني، في نفس الوقت تنشغل بمشاكل بناتها.

تحب قصي عندما يصبح معه مالا، بعد أن يعثر على شركات إنتاج تشتري المسلسلات التي سبق وقام بكتابتها.

ثم تميل للؤي عندما يظهر شريكه فجأة، فيعود إليه جميع ما خسره سابقا، في حين قبل ذلك كانت تنوي أن تطلق ابنتها منه

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى